من أكل ثوماً
1328 قراءة
 

 

خَبَرُ الذِينَ أَخْرَجَهُم الرَّسُولُ - صَلى اللهُ عليهِ وَسلمَ - مِنَ المسجِدِ

 

اِعْتَنَى رسولُ اللِه - صَلَّى اللهُ عليهِ وسلم - في بيوتِ اللِه عِنِايةً ليسَ لهَا نَظيرٌ لِعِظَمِ مكانتِهَا ، في الإِسْلامِ ، ولقد أَمَرَ رَسُولُ اللهِ – صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ – بِإخْرَاجِ رِجَالٍ مِنَ المَسْجِدِ إِلَى البَقيعِ ، يَا تُرَى لِمَاذَا أَمَرَ بِإخرَاجِهمْ وَهُوَ الرَّحمَةُ المُهْدَاةُ ؟! لابدَّ أنَّ هُناكَ أَمْرًا قدْ أحْدثُوهُ يَسْتوجبُ ذَلكَ  ، فًمَا هُو السببَ؟ لنعرفه منْ قَولِ عمرَ بنِ الخَطَّابِ – رَضِيَ اللهُ عنهُ – حيثُ قالَ :" أيُّهَا النَّاسُ ، تأكلونَ شجرتينِ لا أَرَاهُمَا إِلاَّ خبيثتينِ : هذَا البصلُ والثُّومُ ، لقدْ رأيتُ رسولَ اللهِ – صَلَّى اللهُ عليهِ وَسلَّمَ- إِذَا وَجدَ رِيحَهُمَا مِنَ الرَّجُلِ في الْمَسجدِ أمرَ بِهِ فأُخرجَ إلى البقيعِ ، فمنْ أكَلهُمَا فلْيمتْهُمَا طبخًا " (1)

   - قَالَ النَّوويُّ – رَحِمَهُ اللهُ – : " وَفِي هَذَا إخْرَاجُ مَنْ وُجدَ مِنهُ ريحُ الثُّومِ وَالبَصَلِ  وَنحْوهُمَا مِنَ المسجدِ ، وَإزالةِ المنكرِ باليدِ لمنْ أَمْكَنَ " ( 2 )

   - وسُئِلَ فَضِيلَةُ الشَّيخِ مُحَمدُ بنُ عُثيمينَ – رَحِمَهُ اللهُ- : ما رأيُ فضيلتِكمْ في رجلٍ سقيمٍ لهُ رائحةٌ كريهةٌ، فهلْ يجوزُ إخراجُهُ منَ المسجدِ؟

فأجابَ:إذا كانَ في هذا الرجلِ السقيمِ الذي ذكرَ السائلُ رائحةٌ كريهةٌ فلا بأسَ منْ إخراجِهِ منَ المسجدِ إذا لم يُزِلْ هذهِ الرائحةَ عنهُ؛ لأنَّهُ ثَبُتَ عنِ النَّبيِّ- صَلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ- أنهُ نهَى مَنْ أكل ثوماً أوْ نحوَهُ - مِمَّا لهُ رائِحةٌ كرِيهةٌ –أنْ يَقْرَبَ المَسَاجِدَ، وَعَلَى هَذَا فَإِذَا قََرُبَ المسجدَ منْ كانَ فيهِ رائحةٌ كريهةٌ فقدْ عصَى النَّبِيَّ - صَلَى اللهُ عليهِ وَسلَّمَ- وَمعصِيَةُ النَّبيِّ - صَلَى اللهُ عليهِ وسلمَ - مُنْكَرٌ، وقد قال- صَلَّى اللهُ عليهِ وسلم-َ: "مَنْ رَأى مِنْكمْ منكراً فلْيُغَيّرْهُ بيدهِ، فَإنْ لمْ يَسْتطِعْ فبِلسانِهِ، فإنْ لم يستطعْ فبقلبِهِ" ، وإخراجُ صاحبِ الرائحةِ الكريهةِ منَ المسجدِ مِنْ إزالةِ المنكرِ فيكونُ مأموراً بهِ. بلْ في صحيحِ مسلمٍ عَنْ عُمرَ بنِ الخطابِ - رضِيَ اللهُ عنهُ أنَّهُ قالَ: "لقدْ رأيتُ رسولَ اللهِ - صَلَّى اللهُ عليهِ وَسلمَ إذَا وَجَد َريحَهُمَا - يَعْنِي البصلَ والثُّومَ- مِنَ الرَّجُلِ فِي المسجدِ أمرَ بِهِ فأُخرجَ إلى البقيعِ فمَنْ أكلَهُمَا فَلْيُمِتْهُمَا طَبْخاً".ولهَذَا قَالَ فَي شرحِ المُنْتَهَى وفي شرحِ الإقناعِ: "يُستَحبُّ إخـراجُ مَنْ فيهِ رائحـةٌ كريهةٌ- مِـنْ إِصْنَانٍ أو بصلٍ أو نحوِهِمَا"،.( 3 ) 

 

[1]

 

 

 

 

   قالَ – صلى اللهُ عليهِ وسلمَ - : " مَنْ أَكَلَ مِنْ هذهِ الشَّجَرَةِ – يَعنِي الثُّومَ – فلا يأتِيَنَّ المساجدَ "   (4)  

وقالَ- صَلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ - مَنْ أَكَلَ مِنْ هذِهِ الشَّجَرَةِ فَلاَ يَقْرَبَنَّ مّسْجِدَنَا ، ولاَ يُؤْذِينَا بِرِيحِ الثُّومِ " (5)

وقالَ - صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ - : "مَنْ أكلَ الْبصلَ والكُرَاثَ فلا يَقْرَبنَّ مَسُجِدَنَا فإنَّ الملائِكةَ تَأْذَى ممَّا يَتَأَذَى مِنْهُ الإِنْسُ " (6)

وقالَ- صلى اللهُ عليهِ وسلمَ -: " مَنْ أَكَلَ ثُومًا أو بَصَلاً فَلْيَعْتَزِلْنَا ، أو لِيَعْتَزِلْ مَسْجدَنَا ، وَلْيَقْعُدْ فِي بيتِهِ "  (7)

وقالَ - صَلى اللهُ عليهِ وسلمَ - : " إِنَّهُ ليسَ لِي تَحْرِيمُ مَا أَحَلَّ اللهُ ، ولكِنَّهَا شَجَرَةٌ أَكْرَهُ ِريحَهَا " (8)

والأحَادِيثُ فِي هذَا البَابِ مُتَوَاتَرَةٌ ؛ فَلْيَتَّقِ اللهَ أُولئِكَ الذينَ يَأْتُونَ إلى المساجِدِ يَحْمِلُونَ الرَّوَائِحَ المُنْتِنَةَ فَتَتَأَذَى مِنْهُمُ الملائِكَةُ والنَّاسُ ، فَلاَ تَسَاهَلُ فِي هَذَا الأمْرِ فَعَلى أَصْحَابِ الرَّوَئِحِ المُنْتِنَةِ أنْ يَتَّقُوا اللهَ ، ويَتَجَنَّبُوا المسَاجِدَ ، لا فرقَ بينَ مَصْدرِ الرَّائِحَةِ الكرِيهَةِ : سَوَاءَ أَكَانَ ثُومًا أو بصلاَ ، أو مَا شَابَهَهُمَا مِنَ الرَّوَائِحِ ، والغَالبُ فِي هذِهِ الرَّوَائِحِ أَنَّهَا تَكُونُ مَعَ الوجَبَاتِ السَّريعَةِ ، وبَعْضُ النَّاسِ -هَدَانَا اللهُ وَإيَّاهُمْ – يَقُومُونَ بِالمُرُورِ عَلَى أَصْحَابِ الوَجَبَاتِ السَّرِيعَةِ قَبْلَ الصَّلوَاتِ وَيَتَنَاولُونَ السَّنْدَوتْشَاتِ وَغَيْرَهَا ثُمَّ يَأْتُونَ إِلَى المَسَاجِدِ حَامِلِينَ الرَّوَائِحَ المُنْتِنَةَ ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ ، وَهناكَ مَنْ يأتيِ إِلَى المساجِدِ بروائحَ كريهةٍ ويستكثرُ أنْ يَغْتسلَ أو يتطيَّبَ لإزالتِهَا ؛ فكمْ أفسدَ هؤلاءِ عَلَى الناسُ خشوعَهُمْ في الصَّلاةِ ، وكمْ أثِمُوا بِمخَالَفَةِ أمْرِ رسولِ اللهِ- صَلَى اللهُ عليهِ وسلمَ - ً .

 

 

 

[2]

 

 

                                       

 

 

وَبلغتْ عنايةُ النبيِّ -صلى اللهُ عليهِ وسلم َ - بالمسجدِ أنهُ رأَى نُخَامَةً في قِبْلةِ المسجدِ فشقَّ ذلكَ عليهِ حتَّي رُؤِيَ فِي وَجْهِهِ – صلى الله عليه وسلم -  فَقامَ فحكَّهَا بيدهِ (9)  

فانظرْ إلى شِدَّةِ عِنَايَتِهِ وَتَواضُعِهِ حَيْثُ قَامَ فَأَزَالَهَا  بيدِهِ صِيَانَةً للمسجدِ فلمْ ينتظِرْ أنْ يُبَادِرَ أَحَدٌ ، وَلَمْ يأمُرْ أحَدًا أَنْ يُزِيلَهَا بَلْ وَتَكَرَّرَ المشهدُ مَرَّةً أُخْرَي فَتنَاوَلَ حَصَاةً فَحَكَّهَا (10)  

    قَالَ العُلمَاءُ : الَّتِي حَكَّهَا بيدِهِ كانَتْ يَابِسَةً ، وَالَّتِي حَكَّهَا بِحَصَاةٍ كَانَتْ رَطِبَةً ، وَفِي كِلْتَا الْحَالتَيْنِ لمْ ينتظِرْ مِنْ أَحَدٍ إِزَالتَهَا ، وَلَمْ يَأْمُرْ أحَدًا بإزالتِهَا ، بَلْ أَزَالَهُما بِيدهِ الْكَرِيمةِ الشَّرِيفَةِ ،وَمِنْ عِنَايَتِهِ – صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ -  فِي بُيُوتِ اللهِ أَنَّهُ أَمَرَ بِالاغْتِسَالِ فِي يَومِ الجُمْعَةِ فَقَالَ  - صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسلمَ - : غُسْلُ يَوْمِ الجُمْعَةِ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُحْتَلِّمٍ ، وَأَنْ يَسْتنَّ وَأَنْ يَمَسَّ طِيبًا إِنْ وَجَدَ " (11) فلنقتدي برسولِ الهُدَى - صلى اللهُ عليه وسلمَ - ولنَعْتَنِي في بيوتِ اللهِ ، وَعَلَى أَئمَّةِ المسَاجِدِ دَوْرٌ كبيرٌ ، وَإخراجُ أَصْحَابِ الروئحِ الكريهَةِ ليسَ بيِد آحَادِ النَّاسِ بَلْ بيدِ مَنْ وَلاَّهُ اللهُ الأمْرَ، وَمَا علينَا إلا الُّنصحُ والإرشادُ بالحكمَةِ والموعِظَةِ الحسنَةِ 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  [3]

 

[1]  ( 1 ) أخرجَهُ مسلمٌ برقمِ ( 567) .

( 2 ) انظر : المنهاج ص422 طبعة بيت الأفكار .

(3) انظر مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثالث عشر- كتاب مكروهات الصلاة .

 

 

[2] (4) رَواهُ مسلمٌ برقمِ 561 .  

 (5) رَواهُ مسلمٌ برقمِ 562.

(6) رَواهُ مسلمٌ برقمِ 563 .

(7)رَواهُ مسلمٌ برقمِ 564م .

(8) رَواهُ مسلمٌ برقمِ 565 .

 

 

[3]  (9) أخرجهُ البخاريُّ في صحيحهِ برقمِ 405 ، 753

   (10) رواهُ البخاريُّ برقمِ : 408 ، 409

   (11) رواهُ البخاريُّ برقم880

 

قاله وكتبه:أبوعبد الإله الدكتور/صَالحُ بْنُ مُقبِلٍ العُصَيْمِيَّ التَّمِيمِيِّ

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

والمشرف العام على موقع الإسلام نقي

www alislamnaqi.com             

تويتر، وفيس بوك DrsalehAlosaimi@

الرياض - ص.ب: 120969 - الرمز: 11689

فاكس وهاتف: 012414080

البريد الإلكتروني: s555549291@gmail.com